حجاج يطالبون بتعميم الكبسولة الفندقية




طالب عدد من الحجاج بضرورة تعميم فكرة الكبسولة الفندقية، لفوائدها المتعددة وإمكاناتها رفيعة المستوى، والتي نالت إشادات عالمية.


ورصدت «الوطن» آراء عدد من الحجاج وهم داخلها، إذ أكد الحاج محمد عبدرب النبي من جمهورية مصر، أن «الكبسولة الفندقية تفوق الخيال ومريحة للغاية، وتساعد على الخصوصية، وبالإمكان وضعها في أي مجمعات بديلة عن السرائر المتعددة الأدوار».


كما قال الحاج أحمد العنزي من الكويت، إن ما تضمنته الكبسولة من محتويات ومزايا، عالية المستوى، وتستحق أن يتم تعميمها للجميع، وثمّن جهود القائمين على هذه الفكرة الرائدة، وتجسيدها على أرض الواقع.


مزايا متعددة

قال الحاج محمد عبدالقادر -سوداني الجنسية- من قلب الكبسولة الفندقية، إنه «لا مثيل للكبسولة في الراحة، ومزاياها متعددة، وتسهل الاستفادة منها، واستثمار الأماكن لأعداد كبيرة توفر لهم الخصوصية والراحة، إضافة إلى سعتها، إذ بإمكانها أن تسع لجلوس 4 أشخاص في وقت واحد».


كما ثمّن الحجاج تركي العنزي من الكويت، وأيمن العوفي، ومحمد التركي، وعلي المنتشري، النتائج البناءة لفكرة الكبسولة الإبداعية، والتي سيكون لها مردود إيجابي لراحة الحجيج على أعلى المستويات.


نتائج مبهرة

كشف المدير العام لجمعية هدية الحاج والمعتمر الشيخ منصور العامر لـ«الوطن»، أن فكرة الكبسولة طرحت قبل 5 سنوات، ولم يتم الإعلان عنها إلا في هذا العام، نظرا لبدء وزارة الحج والعمرة في الشروع بتنفيذ أَسِرة متعددة الأدوار، فرتأينا طرح هذه الفكرة على أرض الواقع، ودراستها من جميع الجوانب، وكذلك إجراء التجارب الفعلية مع الحجاج، ووضع كل الاختبارات، بمتابعة معهد خادم الحرمين الشريفين للأبحاث، إذ تم الوقوف ميدانيا على مدى تقبل عامة الحجاج والزائرين ومدى قبولهم لها, « وأضاف» النتائج الأولية التي نشاهدها مبهرة لكل من اطلع واستخدم الكبسولة».

  • LinkedIn
  • Twitter Social Icon
  • Facebook Social Icon
  • YouTube Social  Icon
  • Instagram Social Icon
  • SoundCloud Social Icon
  • RSS Social Icon

جميع الحقوق محفوظة لجمعية هدية الحاج والمعتمر Hadiyah Charity Association @2020